تخطى إلى المحتوى

ما هي حقوق المرأة بعد الطلاق في القانون الأردني

Spread the love
تقييم الموضوع

الطلاق هو من أصعب التجارب التي قد تمر بها المرأة، حيث يتسبب في إنهاء العلاقة الزوجية بشكل نهائي، ويؤدي إلى فقدان المرأة لحقوقها الزوجية، مثل النفقة والسكن والحضانة.

ولذلك، فإن من المهم أن تتعرف المرأة على حقوقها بعد الطلاق، وذلك حتى تتمكن من المطالبة بها من زوجها أو من المحكمة المختصة.

وفي القانون الأردني، تتمتع المرأة بعد الطلاق بالعديد من الحقوق، منها:

  • النفقة: وهي مبلغ من المال يدفعه الزوج للزوجة بعد الطلاق، وذلك لتوفير احتياجاتها الأساسية من الطعام والسكن والملابس.
  • السكن: وهو حق للزوجة في الاستمرار في السكن في بيت الزوجية، وذلك حتى زواجها أو وفاة زوجها أو حضانتها لأبنائها الصغار.
  • الحضانة: وهي حق للزوجة في حضانة أبنائها الصغار، وذلك حتى بلوغهم سن الحضانة.
  • الميراث: وهي حصة للزوجة من تركة زوجها، وذلك بعد أداء الديون.

وفيما يلي شرح لهذه الحقوق بالتفصيل:

النفقة

تستحق الزوجة النفقة من زوجها بعد الطلاق، وذلك إذا كانت غير مُعيلة، أي إذا لم يكن لديها مال يكفي لسد احتياجاتها الأساسية.

وتقدر النفقة على حسب الحالة الاجتماعية والاقتصادية للزوج والزوجة، وذلك وفقًا لتقدير القاضي.

وتشمل النفقة الطعام والسكن والملابس والعلاج والنقل، وغيرها من الاحتياجات الأساسية.

السكن

تستحق الزوجة السكن في بيت الزوجية بعد الطلاق، وذلك حتى زواجها أو وفاة زوجها أو حضانتها لأبنائها الصغار.

وإذا لم يكن بيت الزوجية ملكًا للزوج، فيمكن للزوجة أن تسكن في مكان آخر، على أن يدفع لها زوجها أجرة السكن.

الحضانة

تستحق الزوجة الحضانة من أبنائها الصغار بعد الطلاق، وذلك حتى بلوغهم سن الحضانة، وهي 15 عامًا بالنسبة للذكر و18 عامًا بالنسبة للأنثى.

ولكن يحق للزوج المطالبة بالحضانة إذا كان هو أهلًا لها، وذلك إذا كانت الزوجة غير أهلًا للحضانة، أو إذا كانت زوجته قد تزوجت مرة أخرى.

الميراث

تستحق المرأة الميراث من زوجها بعد وفاته، وذلك وفقًا للشرع الإسلامي.

وتشمل حصة المرأة من الميراث الثلثين إذا لم يكن للزوج ولد، أو الربع إذا كان للزوج ولد.

وفيما يلي بعض النصائح التي يجب على المرأة مراعاتها عند المطالبة بحقوقها بعد الطلاق:

  • يجب على المرأة أن تحصل على حكم قضائي بطلاقها، وذلك حتى تتمكن من المطالبة بحقوقها.
  • يجب على المرأة أن تحفظ جميع المستندات التي تثبت حقوقها، مثل عقد الزواج وشهادة الطلاق وشهادة الحضانة وغيرها.
  • يجب على المرأة أن تحصل على مشورة قانونية من محامي متخصص في مجال الأحوال الشخصية، وذلك حتى يتمكن من مساعدتها في المطالبة بحقوقها.

ما هي حقوق المرأة بعد الطلاق في الأردن

بعد الطلاق في الأردن، تتمتع المرأة بحقوق معينة ومحددة حماية لها ولأطفالها. تكون لديها حق الإقامة في منزل الزوجية لفترة مؤقتة بعد الطلاق إذا احتاجت إلى ذلك. كما تتمتع بحق استلام نصف قيمة الميراث المشروع في حال وفاة الزوج أو لزوجها في حال الطلاق.

كذلك، تستطيع المرأة أن تستفيد من دفاتر التسجيل الخاصة بها والمادية وظروف إعادة التأهيل لضمان استقلالها المالي. بالإضافة إلى ذلك، يُنص على أن المرأة المطلَّقة يجب أن تُنصَب عليها نصابًا من قبل زوجها لإعانتها على سد احتياجاتها الضرورية.

يُعَدُّ حق المرأة في الاسْثِمَار جزءًا هامًًّ بَعْد أولى عده من خيرات رسوخ. يخص هذا الحق تَرتيب عمل مِنْ لعامة إلى خاصّة سامي، بحيث يسنحُقرار المرأة الطلاق بخروجها من دائرة الميراث .

ما هي حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق

عندما تطلب الزوجة الطلاق في الأردن، فهي تتمتع بحقوق معينة ومحددة. تُسمح للزوجة بالبقاء في المنزل الزوجي لفترة مؤقتة بعد الطلاق إذا احتاجت إلى ذلك. كما يُنص على أنه يجب تخصيص نصف قيمة الميراث المشروع للزوجة في حال وفاة الزوج أو لزوجها في حال الطلاق. هذا يساعدها على التأمين المادي بعد الطلاق.

إضافة إلى ذلك، يُحظَر من جانب القانون استئناف رابطة الزواج بينهم حتى مرور ستة أشهر من تاريخ صدور حكم الطلاق، بهدف منح فرصة للزوجة للتأكُّد من عدم حدوث حمْلٍ خَبِيث.
بالإضافة إلى ذلك، لديها حق استفادة من دفاتر التسجيل المادية وظروف إعادة التأهيل لضمان استقلالها المالي.

يهدف القانون إلى توفير الحماية اللازمة للمرأة وضمان استقلالها المادي والعاطفي بعد طلاقها.

حقوق المرأة المطلقة بالتراضي

تتمتع المرأة المطلقة بحقوق معينة إذا تمت عملية الطلاق بالتراضي في الأردن. يجب أن يكون هناك اتفاق بين الزوجين على شروط الطلاق والحقوق المادية للمرأة بعد الانفصال. يتمثل أهم حق للمرأة في هذه الحالة في حصولها على تعويض مادي مسبقًا ومحددًا، والذي يغطي المصاريف والنفقات المعيشية لفترة معينة بعد الطلاق.

كما تحظى المرأة المطلقة بحضانة أولادها، إذ يُعطَى الأولوية لها في قضية رعاية الأطفال. تُخَصِّص للأب زيارات منتظمة، ولكن الام التي هي حامل مسؤولية التربية لديها حكم قابل للتطبيق.

هذه حقوق المرأة المطلَقة بالترضية في قانون الطلاق في الأردن، التي تسعى إلى حماية رفاهيتها النفسية والمادية بعد انتهاء الزواج. تشكل هذه الحقوق ضمانًا لحياة مستقلة وكريمة للمرأة المطلقة، حيث يمكنها أن تعتمد على نفسها وتأخذ قرارات مستقلة بعد الطلاق.

شروط قانون الطلاق الجديد في الأردن 2023

في الأعوام الأخيرة، تم إدخال قانون جديد للطلاق في الأردن يحدد شروطًا جديدة لهذه العملية. يهدف هذا القانون إلى تعزيز حقوق المرأة في عملية الطلاق وتحسين رفاهيتها بعد انتهاء الزواج.

بموجب القانون الجديد، فإن إجراءات الطلاق تتضمن خطوات محكمة من أجل حماية حقوق كل من الزوجين والأولاد. يُشترط أن يكون هناك ترتيبًا مسبقًا للرعاية والإطعام للأولاد بعد الانفصال. كما يُشترَط في حالة الترضية على طلاق نظام سابق وافِق على دفع مؤَخَّرات “صْح” (صغير) كبير أثْناء فتْرة “الِضْض” (ضياء).

من خلال هذه الشروط الجديدة، يتم تعزيز حقوق المرأة وتضمن مستقبلًا مستقِرًا بعد الطلاق وتحسين جودة حياتها. تُعَد هذه التغييرات إطارًا قانونًا أكثر عدالة يسهم في تعزيز المساواة بين الجنسين وتحقيق رفاهية المرأة بعد انفصالها عن زوجها.

ما هي نفقة المرأة المطلقة؟

نفقة المرأة المطلقة هي المبلغ الذي يتكفل به الزوج بعد الطلاق لصالح زوجته وأولادهما. وتعد هذه النفقة أحد الحقوق التي تضمنها القوانين الأردنية للمرأة بعد انفصالها عن زوجها.

تشمل نفقة المرأة المطلقة تكاليف المعيشة الأساسية مثل السكن، والغذاء، والملابس، والرعاية الصحية. كما يشمل أيضًا تكاليف التعليم والتدريب إذا كانت المرأة تود استكمال تعليمها أو تطوير مهاراتها.

تختلف مبالغ نفقة المرأة المطلقة حسب ظروف كلا من الزوجة وزوجها، بما في ذلك دخولهما وإنفاقات كل منهما. قد يتم تحديدها عبر الترضية بين الطرفين أو من خلال قرار قضائي إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

إن تأمين نفقة المرأة المطلقة يهدف إلى ضمان استقلاليتها المالية وتوفير حياة كريمة لها ولأولادها بعد الانفصال عن الزوج. وتعد هذه الحقوق القانونية مكسبًا هامًا في تحقيق المساواة بين الجنسين وتعزيز رفاهية المرأة في مجتمعنا.

هل البيت من حق الزوجة بعد الطلاق في القانون الأردني؟

بعد الطلاق في القانون الأردني، ليس من حق الزوجة أن تحصل على حق استخدام المنزل الذي كانت تعيش فيه برفقة زوجها خلال فترة الزواج. وذلك لأن المنزل يُعتبر ممتلكات مشتركة بين الزوج والزوجة، وبعد الطلاق يجب قسم الممتلكات بالتساوي بينهما.

ولكن، إذا كان هناك اتفاق مسبق بين الطرفين أو طلب خاص من قِبَل إحدى الأطراف، يمكن أن يحصل لصالح الزوجة حق استخدام المنزل لفترة محدودة بعد الانفصال من أجل تأمين سكن آخر. تُعَدُّ هذه المحادثات والاتفاقات جزءًا من الترتيبات التفضيلية في حالات معيَّنَة.

إذا لم يُحَصِّلْ على حق استخدام المسْكَن، فإنه يمكنها طلب دعم سكاني آخر من زوجها، كنفقة إضافية تغطي تكاليف سكن لها ولأولادهما بعد الطلاق.

مع ذلك، يجب على المرأة المطلقة التوجه إلى محامٍ أو خبير قانون الأسرة للحصول على نصائح قانونية ومعرفة حقوقها بشأن المنزل وترتيبات الإقامة بعد الطلاق في حالتها الخاصة.

الخاتمة

اختتمًا، من المهم أن تعرف المرأة عن حقوقها بعد الطلاق في القانون الأردني. بعد انفصالها عن زوجها، يحق لها الحصول على حقوق مادية ومادية. لكن هذه الحقوق قد تختلف تبعًا لظروف كل حالة وسبب الطلاق.

لضمان حصولها على حقوقها بشكل قانوني، ينصح المرأة المطلقة بالتوجه إلى محامٍ أو خبير قانون الأسرة. سيساعدها هؤلاء المختصين في فهم التشريعات والإجراءات اللازمة لتحقيق مطالبها.

بدورها، يجب على المجتمع والمؤسسات الرسمية دعم المرأة المطلقة وتوفير الإجراءات والبرامج التي تسهل لها استعادة استقلالية مادية وعاطفية. يجب أيضًا نشر التوعية حول حقوق المرأة بعد الطلاق، لضمان إشارافها على حقوقها وتوجيهها نحو المسار الصحيح لإنهاء زمن الطلاق بشكل منصف ومنضبط.

باختصار، يجب أن تراعى حقوق المرأة المطلقة بشكل يساعدها على إعادة بناء حياتها بشكل مستقل وآمن. فالحفاظ على كرامتها وضمان استقلاليتها هو أساس لنزع فروغ قدم الظلم والتمييز من حياتها.

مقالات متصلة بمقالنا:

خدمة صياغة عقود بيع مميزة بيد محامي أردني

افضل محامي شرعي في عمان الاردن لعام 2023

محامي شرعي البيادر وادي السير

محامي إعداد اتفاقيات وعقود ايجار

الفترة المسموح بها لدخول السيارات السعودية إلى الأردن باستخدام رخصة إقامة مؤقتة

ما عقوبة التحرش لفظيًا وجسديًّا وإلكترونيًّا في الاردن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *